الرئيسيةالحياة الصحةتمارين الكارديو وتأثيرها على حرق الدهون
الحياة الصحةتمارين صحيةصحتك

تمارين الكارديو وتأثيرها على حرق الدهون

تمارين الكارديو وتأثيرها على حرق الدهون

تمارين الكارديو وتأثيرها على حرق الدهون

تمارين الكارديو وتأثيرها على حرق الدهون ، إن تمارين الكارديو هي المحرك الرئيسي والأساسي والذي يلعب دور أساسي ورئيسي في حرق الدهون وتفعيل عملية التمثيل الغذائي وعمل الهرمونات في كامل الجسم، وبالتالي لا يمكن بأي حال من الأحوال إتباع حمية تدريبية سواء لزيادة الكتلة العضلية أو التحمل العضلي وغيرها من دون إدخال الكارديو حتى ولو على سبيل رفع درجة حرارة الجسم أو تحفيز وتأهيل المفاصل للعمل العضلي التالي.

وفي المقال التالي على مجلة الرجيم والتغذية سوف نتعرف سوياً وبتفاصيل أكثر على تمارين الكارديو وتأثيرها على حرق الدهون وتأثيرها على التدريب الرياضي وعلى حرق الدهون وعلى صحة الجسم بشكل عام.

تمارين الكارديو وتأثيرها على حرق الدهون

تمارين الكارديو من التمارين الفعالة والمفيدة لكامل الجسم ولا يقتصر تأثيرها فقط على حرق السعرات الحرارية الزائدة ولكن أيضاً تساعد على حماية القلب والأوعية الدموية والشرايين وتساهم في حمايتها من الجلطات ومن الإنسداد وتساهم في زيادة السعة الهوائية للشرايين وللقلب وتساهم في سهولة التنفس.

تمارين الكارديو وتأثيرها على حرق الدهون
تمارين الكارديو وتأثيرها على حرق الدهون

ومن أبرز تدريبات الكارديو الشائعة والمستخدمة بكثرة في العديد من التدريبات سواء في المنزل أو في الصالات الرياضية والمستخدمة سواء كبداية قبل التدريبات الثقيلة بالأوزان أو كأحد التدريبات الأساسية والمسؤولة عن حرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة التي تسبب زيادة الوزن هي الآتي:

  1. القفز على الحبل
  2. الجري في المكان
  3. النط
  4. المشي
  5. ركوب الدراجات
  6. الزومبا والأيروبكس
  7. التجديف
  8. السباحة
  9. صعود السلالم
  10. تدريبات spinning
  11. الأيروبكس المائية

وأيضاً التدريبات بالأوزان من أحد التدريبات المحفزة للقلب والأوعية الدموية والتي تزيد من معدل نبضات القلب وأيضاً تساهم في حرق الكثير من السعرات الحرارية بسبب حاجة تلك العضلات إلى إستغلال طاقة وسعرات حتى يستطيع الجسم بناء العضلات.

ولا يوجد تعارض ما بين التدريب من خلال الأوزان وبناء العضلات وما بين تدريبات الأيروبكس أو الكارديو وليس على ما هو شائع ولكن المهم القدر الذي به تستخدم تدريبات الكارديو في حرق الدهون أو تحفيز درجة حرارة الجسم الداخلية وتأهيل المفاصل.

فوائد تمارين الكارديو
فوائد تمارين الكارديو

فوائد تمارين الكارديو

  • الحماية من فرص الإصابة بأمراض السكر.
  • الحماية من زيادة الوزن بسبب زيادة السعرات الحرارية اليومية.
  • العمل على تحسين صحة الدماغ من خلال حرق السكريات الزائدة والتي تؤثر على خلايا المخ وتؤثر على التركيز.
  • تزيد من كفائة عمل القلب والرئتين وتحسن من قدرة الشخص على التنفس.
  • تزيد من الثقة بالنفس بسبب أن تمارين الكارديو تعمل على تغيير كامل في شكل الجسم وبالتالي تزيد من الثقة بالنفس والرغبة في الإستمرار في التدريب.
  • تمارين الكارديو تعمل على علاج الكثير من المشاكل النفسية بسبب ضغوط الحياة والعمل وغيرها مثل القلق والتوتر.
  • تحسن من الحالة المزاجية وتقلل من فرص الإصابة بضغط الدم المرتفع وتخفف من الألم سواء للمفاصل أو ألم العضلات.
  • تحفز من عملية التمثيل الغذائي والمسؤولة عن الحرق في الجسم.
أفضل أوقات أداء تمارين الكارديو
أفضل أوقات أداء تمارين الكارديو

أفضل أوقات أداء تمارين الكارديو

  • الكثيرين يتسائلوا عن أفضل الأوقات التي تصلح لأداء تمارين الكارديو وهل لها تأثير كبير على خسارة الكتلة العضلية وكم مرة في اليوم يجب عليك أن تؤدي تدريبات الكارديو.
  • والحقيقة أن تدريبات الكارديو من التدريبات العظيمة والتي تعم منها العديد من الفوائد، وأما عن أفضل الأوقات هي في الصباح الباكر وقبل الذهاب للعمل حتى يكون هناك فرص لإستجابة الجسم بسبب النشاط والحيوية المعروفة في الصباح على عكس المساء والذي عادة ما يكون الفرد منهك من العمل.
  • وأما عن إن كنت رياضي وتخشى على الكتلة العضلية من أن تخسرها فهو أمر غير واقعي بالمرة والحقيقة أنه لا يوجد علاقة ما بين خسارة الكتلة العضلية وما بين الكارديو ولكن الأصلح هو أن تقوم بأداء الكارديو بكثافة أقل من تلك التي يقوم بها من يرغبوا في خسارة الوزن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *