الرئيسيةاسرار الرجيمهرمون الأستروجين وزيادة الوزن
اسرار الرجيمالحياة الصحةرجيم البطنصحتك

هرمون الأستروجين وزيادة الوزن

الأستروجين وزيادة الوزن (موضوع مهم جداً):

الأستروجين هو عبارة عن هرمون أنثوي يفرز من المبيض، و هو المسؤول عن ظهور الصفات الأنثوية كما يلعب هذا الهرمون دوراً هاماً في زيادة الوزن.
وسنتعرف من خلال هذا المقال ماذا يحدث عند الإصابة بخلل في إفراز هرمون الأستروجين ؟
إن إنخفاض هرمون الأستروجين أو إرتفاعه يمكن أن يسبب خلل في عمل أعضاء الجسم، حيث أن إرتفاع هرمون الأستروجين يؤدي بالجسم إلى إفراز المزيد من الأنسولين و هذا ما يؤدي إلى زيادة الدهون على مستوي البطن.
– انخفاض هرمون الأستروجين يؤدي بالجسم إلى تحويل الطاقة المتواجدة في الجسم إلى دهون، وهذا لكي يصنع الأستروجين و لكن للأسف هذه الدهون ستتجمع في أسفل البطن مسببة زيادة في الوزن.

– كيف يمكننا المحافظة على مستوى طبيعي من الاستروجين ؟

أهم الخطوات اللازمة للمحافظة على مستويات طبيعية من هرمون الاستروجين هي:
– ممارسة الرياضة
-الابتعاد عن السكريات المكررة.
– الابتعاد عن الغذاء الغير صحي.
– تناول البروكولي.
– تناول المكسرات.
– عدم الإفراط في شرب القهوة.
-تناول الحبوب الكاملة.
– تجنب السهر لوقت متأخر.
بهذه الطريقة سوف تحافظوا على مستويات طبيعية من الأستروجين في جسمكم، وبالتالي تتفادون السمنة الناتجة عن خلل في هذا الهرمون.

مستويات العالية أو المنخفضة من هرمون الاستروجين يمكن أن تؤدّي إلى زيادة الوزن:

ترتفع مستويات هرمون الأستروجين في الجسم بسبب الإفراط في إنتاج هذا الهرمون عن طريق خلايا المبيض أو بسبب اتباع نظام غذائي غني بهرمون الاستروجين، وعندما ترتفع مستويات هرمون الأستروجين في الجسم، تبدأ عملية مقاومته للأنسولين في الجسم وترتفع مستويات الجلوكوز في الدم مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

من ناحية أخرى، تعاني النساء قبل انقطاع الطمث من مستويات منخفضة من الأستروجين، مما يحد من الإباضة، وفي هذه الحالة ومن أجل الحصول على إمدادات كافية من هرمون الأستروجين، يبدأ الجسم بالبحث عن خلايا أخرى تنتج هذا الهرمون. ومن هذه المصادر: الخلايا الدهنية، يبدأ الجسم بتحويل جميع مصادر الطاقة المتاحة إلى الدهون لتجديد مستويات الجلوكوز، هذا، بدوره يؤدي إلى زيادة الوزن، وخاصة في الجزء السفلي.

لذلك يجب موازنة مستوى هرمون البروجسترون والأستروجين في الجسم لجعله يعمل بشكل صحيح، ويمكن أن تنخفض مستويات هرمون البروجسترون بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب مثل الإجهاد، واستخدام حبوب منع الحمل، وانقطاع الطمث، وما إلى ذلك، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن والاكتئاب.

والإستروجين هو الهرمون الجنسي الأنثوي الرئيسي، وأي خلل في مستويات هرمون الإستروجين في الجسم يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن. يمكن أن يكون ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين في الجسم إما بسبب الإفراط في إنتاج الهرمونات، أو بسبب اتباع نظام غذائي غني بالإستروجين.

عندما ترتفع مستويات هرمون الإستروجين تتوتر الخلايا المنتجة للأنسولين، ويمكن أن تصبح مقاومة للأنسولين، ويبدأ حينئذ الأنسولين في إدخال نسبة أقل من الجلوكوز إلى الكبد والعضلات، مما يؤدي إلى رفع مستويات السكر في مجرى الدم وتخزين الجلوكوز في النهاية كدهون. يمكن أن تتسع الأنسجة الدهنية بنسبة تصل إلى أربع مرات لاستيعاب تخزين الجلوكوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *